خدمات قسم النساء والتوليد

1- تجميد البويضات

image3

تجميد البويضات هي عملية حفط بويضات النساء الغير مخصبة لإستخدامهم في الأوقات التي يصعب فيها الحمل بشكل طبيعي. وتعتبر هذة التقنية هي الأفضل إلى النساء اللاتي تتعرض خصوبتهن لمخاطر مثل ما يحدث عن علاج السرطان أو تأخر سن الزواج.

مدة تجميد البويضات:

يمكن حفظ البويضات المجمدة لمدة سنوات بدون حدوث أي مشكلة ملحوظة بها. عندما تكون الزوجة علي إستعداد لإستخدام تلك البويضة مرة أخرى. فيتم فك تجميد البويضة مرة أخرى ثم تخصيبها بالحيوان المنوي ثم نقلها للرحم مرة أخرى.

معدلات النجاح المتوقعة حاليا لعملية تجميد البويضة قد تكون:

  1. تقريبا 80-90% من البويضات قد تتحمل فك التجميد في المستقبل.حوالي 50-80% من تلك البويضات قد يكون قادر علي التخصيب بنجاح.حوالي 80-90% من تلك البويضات المخصبة قد تكون قادرة علي النمو إلى جنين.
  2. يمكن تحديد معدل نجاح تقريبي للعملية من خلال التقييم الأولي للمريض. كما يمكن إختبار عدد وجودة البويضات الموجودة في المبايض من خلال الموجات فوق الصوتية. كل ذلك بجانب إجراء إختبار دم لقياس مستوي هرمون (AMH). الذي سيساعد علي معرفة عدد البويضات المتبقية, ولكن لا يعطي معلومات عن جودتها. فإذا كان مستوي الهرمون مرتفع, دل ذلك علي عدد كبير من البويضات, والعكس صحيح.

متى يجب أن تأخذى قرار تجميد بويضاتك؟

  • إذا كانت خصوبتك في خطر، نتيجة لمرض معين مثل السرطان.
  • اذا كنتى لا تخططين لإنجاب طفل في الوقت الحاضر. ولكن تسعي إلي ذلك فيما بعد. وحيث أن الخصوبة تقل مع العمر, قد تفكرين في تجميد البويضات الأن.

2- منظار البطن

image

منظار البطن هو عملية جراحية قصيرة بسيطة تجرى للوصول إما لتشخيص أو معالجة سبب الشكوى. وفي كثير من الأحيان يتم إكتشاف الأسباب وعلاجها في نفس الوقت.

وفي عملية المنظار البطني يتم إستخدام أنبوب دقيق ورفيع يحتوي على مصدر للضوء. حيث يتم وضع الأنبوب داخل التجويف لإلقاء نظرة على الأعضاء الدّاخلية من خلال توصيله بكاميرا ومن ثم بشاشة تلفزيونية. يتم خلالها إدخال المنظار في تجويف البطن للتشخيص أو للجراحة العلاجية. ويستطيع الطبيب المعالج عن طريقها رؤية الأعضاء التناسلية مثل الرحم والمبيضين. بالإضافة إلى رؤية المثانة والأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة والزائدة الدودية والكبد والمرارة.

مميزات عملية منظار البطن

وتمتاز العمليات التي تجرى عن طريق منظار البطن الجراحي عن تلك التي تجرى بالأسلوب التقليدي بفتح جدار البطن. بأن ألام ما بعد الجراحة أقلً بكثير. ومدة البقاء في المستشفى لا تتجاوز ساعات قليلة. بإلاضافة إلى الناحية التجميلية والقدرة على العودة للنشاطات الطبيعية خلال أسبوع أو أسبوعين على أبعد الإحتمالات بعد إجراء العملية.

الإفاقة بعد عملية المنظار البطني:

  • في غرفة الإفاقة تقوم الممرضة بمراقبة المريضة للتأكد من أن المريضة قد إستعادت وعيها مرة أخرى. ثمّ يتمّ إرجاعها إلى غرفتها. وإذا سمح لها بالخروج، لا يسمح لها بقيادة السيارة فى نفس اليوم.
  • بعد التخدير قد تشعر المريضة بأنها ليست على ما يرام لعدة أيام. وقد تشعر أيضاً بألم في أكتافها خلال الـ 24 ساعة الأولى.

3- متابعة الحمل

medical-exam-at-hospital-FRCF2DQ.jpg

لا يتوقف دور مستشفى جنة عند مجرد حدوث الحمل. بل أنه يبتعد لأكثر من ذلك. ويستمر طوال فترة الحمل لمتابعه الحالة الصحيه للأم والجنين .

وفي عملية المنظار البطني يتم إستخدام أنبوب دقيق ورفيع يحتوي على مصدر للضوء. حيث يتم وضع الأنبوب داخل التجويف لإلقاء نظرة على الأعضاء الدّاخلية من خلال توصيله بكاميرا ومن ثم بشاشة تلفزيونية. يتم خلالها إدخال المنظار في تجويف البطن للتشخيص أو للجراحة العلاجية. ويستطيع الطبيب المعالج عن طريقها رؤية الأعضاء التناسلية مثل الرحم والمبيضين. بالإضافة إلى رؤية المثانة والأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة والزائدة الدودية والكبد والمرارة.

مراحل متابعة الحمل:

  • المرحلة الأولى: وهي الشهور الثلاثة الأولى من الحمل نبدأ في برنامج متابعة الحمل فنقوم أولاً بعمل سونار بعد إختبار الحمل. للتأكد من ثبوت الحمل داخل الرحم وتشخيص حدوث حمل في توأم أو أكثر وبدء تكون الجنين.بعد ذلك تقوم الأم بعمل التحاليل اللازمة داخل معمل المستشفى. للإطمئنان على الحاله الصحية للأم مع أخذ الأدوية الطبية المطلوبة فى أول الحمل. وبنهاية الشهر الثالث تقوم الأم بعمل سونار متخصص لفحص التشوهات بوحده طب الجنين داخل المستشفى.
  • المرحلة الثانية:  وهي الثلث الأوسط من الحمل. تبدأ بعض التغييرات فى الأدوية الطبية المطلوبة فى هذه المرحلة. مع متابعه نمو الجنين والإطمئنان على وضع المشيمة. وعمل سونار ثلاثى ورباعى الأبعاد لفحص التشوهات وتشخيص أي عيوب خلقية ظاهرية وتشريحية والإطمئنان على الجنين.
  • المرحلة الثالثة: تستمر المتابعة في الثلاثة أشهر الأخيرة في فترات زمنية أقصر. مع الأخذ فى الاعتبار متابعة الحالات الحرجة التى تعانى من مشاكل طبية مصاحبة للحمل.

4- الاجهاض المتكرر

اعراض فشل الحقن المجهري قبل التحليل

كثير من السيدات قد يتعرضن للإجهاض المتكرر، والمشكلة الحقيقية ليس تعرضهن لهذا الأمر، بل المشكلة تكمن في إهمالهن لمعرفة سبب الإجهاض، وعلاج هذا السبب لضمان عدم حدوثه مستقبلاً، لتجنب ما يصاحبه من آلام جسدية ونفسية تعود على السيدة جراء مرورها بهذه التجربة المريرة.

ما هو الإجهاض؟

الإجهاض هو فقدان الجنين وعدم اكتمال الحمل، ويحدث هذا الأمر في الغالب خلال أول  أشهر من الحمل، ووفقاً للعديد من الدراسات العلمية المتخصصة، فإن هناك سيدة من بين كل سيدات على مستوى العالم تعاني من الإجهاض وعدم اكتمال فترة الحمل، وعلى الرغم من انتشار الاجهاض بين كثير من النساء على مستوى العالم وارتفاع نسبة السيدات اللاتي يتعرضن لتلك التجربة، إلا أن أغلب هؤلاء النساء لا يعلمن بحدوث حمل من الأساس إلا عقب حدوث الإجهاض، وهو الأمر الذي قد يكون سبباً في حدوث الإجهاض، نظراً لعدم اتباعهن تعليمات طبية والحصول على رعاية متخصصة خلال الأشهر الأولى من الحمل والتي تعد الفترة الأهم خلال رحلة الحمل.

علاج الإجهاض المتكرر

هناك العديد من بروتوكولات العلاج التي يتم وصفها للسيدات اللاتي يعانين من الإجهاض، ويتوقف نوع علاج الإجهاض المتكرر على سبب الإصابة به، وهو الأمر الذي يحدده الطبيب المعالج، بناءً على بعض الفحوصات الطبية أو التحاليل والأشعة التي تبين السبب الرئيسي لهذه المشكلة.

ويجب الحذر من اتباع أي تعليمات طبية منتشرة عبر الإنترنت أو منصات التواصل الاجتماعي، فهناك الكثير من السيدات يقمن بالبحث عن علاج الإجهاض المتكرر بدون سبب واتباع العديد من التعليمات التي قد تضر في كثير من الأحيان، فإستشارة طبيب متخصص وذو خبرة في علاج أسباب الإجهاض هو الخيار الأفضل دائماً

ما سبب حدوث الإجهاض المتكرر؟

  • هناك العديد من الأسباب للإصابة بالإجهاض المتكرر، والتي ينبغي على كل سيدة معرفتها لتجنب حدوثها، ومن أبرز أسباب الإجهاض المتكرر
  •  وجود مشاكل صحية في عنق الرحم، مثل ضعف الانقباض أو قصر عنق الرحم.
  •  ما يقترب من نصف الحالات التي تعاني من الإجهاض المتكرر، عقب فحص الأجنة التي اجهضت تبين إصابة تلك الأجنة بتشوهات أو
  •  نمط الحياة السلبي يؤدي لحدوث الكثير من الأضرار والسلبيات التي تضر الجنين، وتؤدي لحدوث إجهاض، مثل التدخين وشرب الكحوليات أو تناول المواد المخدرة.

5- علاج بطانة الرحم المهاجرة

الفرق بين الحقن المجهري والتلقيح الصناعي

يعاني عدد كبير من السيدات من تأخر الحمل نتيجة لأسباب مختلفة، فقد يكون سبب تأخر الحمل الإصابة بمرض بطانة الرحم المهاجرة، أو تكيس المبيض أو الرحم المقلوب، وغيرها الكثير من الأمراض التي كانت تشكل عائقاً أمام حلم الأمومة فيما مضى، لكن في الوقت الحالي أصبح هناك علاجاً لكافة أنواع الأمراض التي تسبب تأخر الحمل.

بطانة الرحم المهاجرة واحدة من أكثر الأمراض شيوعاً على مستوى العالم، فوفقاً لأخر الإحصائيات العلمية، يصاب بها ما يقارب 176 مليون امرأة في سن الخصوبة، كل عام، نتيجة لعدد من الأسباب التي سنستعرضها لاحقاً، وبالرغم من معاناة ملايين من النساء بهذا المرض، إلا أن ثقافة الوعي بالمرض وطرق علاجه والوقاية منه لا تزال ضعيفة بين النساء، خاصة في مجتمعاتنا الشرقية.

كيف يتم استخدام المنظار في علاج بطانة الرحم المهاجرة ؟

يتم تنظير البطن من خلال إحداث ثقب في منطقة السرة وإدخال إبرة صغيرة في ذلك الشق الجراحي، ومن ثم يتم تمرير غاز ثاني أكسيد الكربون، للمساعدة في لإحداث انتفاخ داخل البطن، حتى تتباعد الأعضاء الداخلية عن بعضها البعض، مما يساعد في رؤية الأعضاء الداخلية والتناسلية بوضوح، ما يمكن الطبيب من تحديد حجم الإصابة وأماكن تواجدها، ومن ثم يقوم الطبيب باستخدام الليزر في قطع الأنسجة الضارة وإزالتها.

علاج بطانة الرحم المهاجرة للحمل

تعتمد فرص حدوث الحمل والإنجاب في حالة الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة، على توقيت البدء في علاجها، فكلما تم اكتشاف الإصابة مبكراً، كلما تم علاجها بشكل أسرع ودون حدوث أضرار كثيفة للرحم، لذلك حال ظهور أي من أعراض الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة، يجب التوجه إلى طبيب مختص فوراً، والبدء والإلتزام بكافة تعليمات الطبيب حال التيقن من الإصابة بهذا المرض.

Scroll to top